الآن أجزم أنكم تتفقون معي – بقلم خلود زكريا لال


: إنه لزمن متغير” عبارة كثير مانسمعها أو نراها ولي وقفة هنا”
 كيف للزمن أن يكون متغير أو متبدل وفي الحقيقة الإنسان هو محور الحديث هنا.. نعم الإنسان هو الذي يتغير وهو الذي يتبدل وليس الزمان، كما يقول الشاعر
نعيبُ زماننا والعيب فينا..وما لزماننا عيبٌ سوانا
ونهجو ذا الزمان بغير ذنب..ولو نطق الزمان لنا هجانا
وليس الذئب يأكل لحم ذِئب..ويأكل بعضنا بعضاً عيانا
غياب الوازع الديني ..غياب القيم والمبادئ..غياب الأم والأب .. جميعها أسباب وراء تغير الإنسان وإنحطاط أخلاقه وضياع ضميره، لا والأدهى من ذلك عندما تسأل لماذا فلان يفعل ذلك؟” يأتيك الرد: عاااادي”
ماهو “العادي”؟
 !عدم الإحترام أصبح عادي؟
!التلفظ بكلام جارح والغرض منه السخرية أصبح عادي؟
!الكذب أصبح عادي ؟! بل الأمَرُّ من ذلك، الإستهتار والتلاعب بمشاعر الآخرين أصبح عادي؟
!ياللعجب!! يا أيها الإنسان، أين ذهبت إنسانيتك؟
أليس جميلاً أن تعود إنساناً؟
Advertisements

2 thoughts on “الآن أجزم أنكم تتفقون معي – بقلم خلود زكريا لال

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s