لا استطيع أن أفهمك !! ولا أعرف كيف تفكر!! – بقلم سهى حسني التركي


كثيرا مايردد الزوج أو الزوجه عبارة “لا أستطيع أن أفهمك!! ولا أعرف كيف تفكر” والحقيقة أن ذلك علمي ومنطقي جدا. فرغم عدم وجود اختلافات تشريحية بين عقل الرجل والمرأة إلا أن عقل المرأة أصغر بنحو 15% من عقل الرجل كما توجد اختلافات جوهريه عديدة
من الملاحظ جدا أن تلك الإختلافات ليست بالبسيطه ولا السطحيه لاسيما في طريقة تحدث وتفكير كل منهما وقد يتفجر من بين ذلك شلال سوء الفهم مستندا إلى أساليب اتصال مختلفة

فالمرأة عاطفية جدا تميل عادة لعرض شكواها ومايواجهها من مشكلات. والرجل يسئ فهم ذلك ويعتقد أنه سبب في ذلك وأن عليه إيجاد الحل سريعا
وبالمثل في بعض الأحيان تسيئ هي تفسير سمات الرجل ورغبته في البقاء بمفرده منعزلا عن الآخرين. ففي أغلب الأحيان يحتاج الرجل للعمل على حل مشكلة ما في صمت في حين أن المرأة تسيئ قرآءة أفعاله وفورا تفهم ذلك بأنه لا يريد التحدث إليها
ومما يثير الإستغراب أن عقل الرجل مقسم إلى مجموعة أقسام كل قسم يختص بالتفكير في مجال معين، فإن بدأ هو أو هي الحوار في موضوع معين فهو يفضل أن يستمر ثم يغلق الحديث في الموضوع ذاته، وينزعج من التنقل لمواضيع أخرى متشعبة. كما أنه يوجد قسم من ضمن هذه الأقسام في عقل الرجل خاص ب (لا شئ) يعني أن الرجل يفضل أحيانا الصمت وعدم التفكير في أي شئ

أما بالنسبة للمرأة فهي أيضا تملك عدة أقسام وكل قسم يختص بمجال معين لكن الإختلاف يكمن في أنها حين تريد التحدث بموضوع فإنها تميل إلى التنقل من موضوع لآخر وذلك حسب رؤيتها مما يثير غضب الرجل وغضب المرأة أيضا بناءا على غضبه فإن كان قسم (لاشئ) مفتوحا عند الرجل وقامت المرأة بالإصرار على أن يملئه بشئ تريده ثار بركان المشاكل وبدأ الأمر يسوء شيئا فشيئا

ومن أبرز الإختلافات الجوهرية بين عقلية الرجل والمرأة

المرأة أكثر استعداد لتعلم المهارات اللغوية المختلفة مقارنة بالرجل

 عقل الرجل يتعرض للشيخوخة أسرع من المرأة حيث يفقد الرجل أنسجته بمعدل 3 مرات عن عقل المرأة حتى يتساوي مع عقل المرأة في الأربعينيات من العمر فيصبحا أكثر تفهما

ذاكرة المرأة أقوى من ذاكرة الرجل. فقد أكدت الأبحاث التي أجريت في جامعة أريزونا أن النساء أكثر قدرة على استرجاع الأسماء والوجوه والخبرات الشخصية عموما وخصوصا في المشاعر وذلك أكثر مايفسر عدم نسيان المرأة الأمور المتعلقة بجرح مشاعرها بينما ينساها الرجل سريعا. ففي الوقت الذي تعتقد فيه المرأة أن زوجها لايهتم بموضوع يهمها مثلا فإن الرجل يكون قد نسيه فعلا وليس غير مهتم به كما تتصورهي

 عقل المرأة أكثر انشغالا بالتعبيرات الرمزية. تهتم المرأة باستخدام لغة الحديث للتعبير عن مشاعرها بينما يستخدم الرجل التعبير المادي. فبسبب ميل عقل المرأة إلى التحرك في منطقة تدعى علميا ب(سلنجوت جبرس) وهي منطقة التعبيرات الرمزية  تميل المرأة لعبارات الحب والمديح بينما لايهتم الرجل بذلك ويعتبر التعبير الحقيقي عن الحب هو بالأفعال لا بالكلمات

عقل المرأة أكثر قدرة على  الإستمتاع لفترة أطول. فالإستمتاع الحسي في عقل المرأة يأخذ الحيز الأكبر لديها بينما لايحدث ذلك عند الرجل وهذا ما يفسر ضيق الرجال وعصبيتهم مقابل مرونة النساء

لتفادي نشوب خلافات ننصح المرأة بفهم طبيعة عقلية الرجل وننصح الرجل بفهم طبيعة عقلية المرأة والتروي قبل البدء بالنقاش حتى لايتحول لكارثة فالمطلوب هو مجرد طرد لأفكار سلبية ودعوة لإستقبال أفكار إيجابية تساعد في تقبل أحدهما للآخر باقتناع ومن ثم بات التفكير الجيد وفهم طريقة تفكير الطرف الآخر هو سبيلنا الوحيد لإقامة علاقة أكثر سعادة واستقرار

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s