كيف تبدع في الظروف الصعبة – بقلم نوف الشمراني


JeongGuHyeok
Photography Credit: JeongGuHyeok
هل واجهت يوما ضغوطات تؤرقك وتعرضت لظروف صعبة سواء أكانت في عملك او زواجك او حتى مع اصدقائك؟ هل فكرت جيدا بكيفية مواجهتها بوعي كبير ومرونة؟ لانها سرعان ما سوف توقعك فريسة الإحباط والانكسار فتنهار اذا لم تحسن اختيار الطريقة المثلى
  أنت لا تعرف مدى قوتك حتى تجد نفسك في موقف ليس أمامك فيه سوى أن تكون قويا. فلا يوجد من هو كامل، ولا أحد يستطيع أن يكون كاملا. الحياة لا تمضي سهلة على أحد! أنت لا تعرف ما الذي يعانيه الآخرون فلكل واحد منا مشاكله وهمومه، فلا تقلل من شأنك أو من شأن غيرك يكفي ان كل منا يخوض حربه الخاصة. أحيانا يكون الوقت هو عدوك اللدود. فكل ماعليك هو أن تستلقي وتغمض عينيك كل ليلة بالرغم مما عانيته في يومك من إحباطات وواجهت أوضاع غيرت حياتك بالكامل. فقط تذكر شغفك واستمع لمقطع موسيقى يذكرك بتاريخ إنجازاتك. اذهب وانظر لصورة لك تذكرك كم كنت قويا في مرحلة ما في حياتك. كلنا نواجه أحيانا تيارا هوائيا يرجعنا للوراء لكن ما يجب علينا فعله هو تذكر اننا سنرجع أكثر قوة
ففي كل حكايات النجاح البداية تبدأ من غد جديد
كلنا نعلم جيدا عندما نكون مشغولين أن ليس لدينا الوقت لنبدع فيما نحب كما نحب. لكن هل تعلمون أن هذا خطأ كبير فالإبداع يكمن بريقه كله في الاوقات الصعبة. فقد سمعت بقصة صبي معاق ولكن مرضه لم يمنعه من مزاولة الرسم. لا بل تفوق على نفسه وتحداها. واذكر أيضا المعلمة الفلسطينية حنان التي اخترعت منهجا جديدا في التعليم باستخدام اللعب لأطفال المخيمات وذلك لتزيل عنهم خوف وصدمات الحرب. بالرغم من اعتراض الأهالي على المنهج الجديد و بالرغم من الظروف التي عانتها في بلادها فذلك كله لم يعيق حبها للإبداع ومن ابتكار أشياء جديدةز وبالنتيجة تم اختيارها كأفضل معلمة في العالم
نحن نملك فقط أعذار لاتنتهي لكي نبرر عدم قدرتنا على تحويل أحلامنا الى واقع. شكل حياتك بالكيفية التي تمكنك من تسخير قدراتك وميولك المفضلة لتحقيق نجاحاتك. اجعل حياتك أفضل ، وكن أنت الحكم . تحمل المسئولية اتجاه كل شي قمت به وكل شي تجنبت القيام به. فإن هذه هي الخطوة الأولى نحو تحقيق الحرية والوصول لهدفك. فقط حاول أن تنظر الى لأمام. فهؤلاء الاشخاص الذين نسمع عنهم والذين يمتلكون أوضاع مؤلمة انتزعوا النجاح انتزاعا. رغم الظروف الصعبة التي تلحق بهم، مازالوا قادرين على العطاء والإنجاز والتفكير  بطريقة إيجابية. فالمساعد الحقيقي للإنسان هو ان تبدع وتتجاوز الصعاب حتى وإن كان هناك ما يكدر صفو حياتك. فتحقيق النجاح لا يكون إلا باتخاذ الطاقة الكامنة بالداخل وتوسيع الأفق وتعويض ما لا يملكه الشخص بما يستطيع اكتسابه
كل ماتحتاجه هو الإيمان بنفسك والثقة بالله فقوتك الكامنة تكمن في الاوقات الصعبة
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s