فيتامين ببلاش – د. عبدالله باهي


jill111
Photography credits: Jill111
هو أحد الفيتامينات الأربع القابلة للذوبان في الدهون، مما يجعل هذا الفيتامين غير قابل للامتصاص في الأمعاء إلا إذا كان مصحوباً بالدهون. فيتامين د من الفيتامينات التي يقل وجودها في الأطعمة، لذلك فنقص هذا الفيتامين شائع جداً عند كثير من الناس، وفي الغالب أنهم لا يدرون بذلك
لحسن الحظ، فإن فيتامين د يصنع في الخلايا الجلدية لجسم الإنسان عند تعرضها للأشعة فوق البنفسجية. اختلفت الدراسات على كمية الأشعة فوق البنفسجية التي يحتاجها الفرد في اليوم لكي يصنع قدراً كافياً من فيتامين د يومياً، ولكن هناك إجماع على أن الكمية ستختلف بإختلاف الموسم، والمكان، ودرجة لون البشرة. فالأشعة تكون بكميات أكبر في الأوقات الصيفية من الساعة الحادية عشرة صباحاً حتى الرابعة عصراً في معظم دول العالم، والأشخاص ذوي درجة الجلد السمراء يحتاجون وقتاً أطول تحت أشعة الشمس لينالوا القدر الكافي من الأشعة فوق البنفسجية. فالأشخاص ذوي البشرة السمراء قد تصل المدة المقترحة إلى عشرين دقيقة تحت أشعة الشمس، والأشخاص ذوي البشرة البيضاء يحتاجون إلى ستة دقائق تقريباً، وهي مدة قد يستغرقها الشخص في حياته اليومية الطبيعية خارج المنزل كالذهاب إلى سيارته أو أثناء سقاية حديقته
أما فوائد فيتامين د فهي عديدة، منها زيادة صلابة وصحة العظام، ومحاربة الشيخوخة وبعض السرطانات كسرطان الثدي والقولون والبروستات، وتقليل نسبة حدوث أمراض الأوعية الدموية بشكل عام، وجلطات القلب، وتقليل آلام المفاصل الناتجة عن مشاكل روماتزمية، وتقليل نسبة حدوث مرض السكر الناتج عن انخفاض افراز الانسولين من البنكرياس، والتقليل من نسبة حدوث مرض التصلب المتعدد، وارتفاع ضغط الدم
ويعد نقص فيتامين د شائعاً لعدة أسباب، منها الخوف من أشعة الشمس في المناطق الحارة وعدم التعرض الكافي لها، وقلة الوعي عن الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د. أما في المسنين، فإن أحد أسباب نقص الفيتامين لديهم هو ضعف الكبد والكلية وعدم قدرتهم على تحويل فيتامين د من هيئة كوليكالسيفيرول إلى ١-٢٥ ديهيدروكسيكوليكالسيفيرول في خطوتين مهمتين لعمل فيتامين د بالشكل المطلوب
وأعراض النقص عديدة، منها الكساح لدى الأطفال، وليونة العظام، وهشاشة العظام. وأعراض نقص فيتامين د لا تقتصر على العظام فقط كما يعتقد معظم الناس, فمن أعراض النقص أيضاً الاكتئاب و تراكم الدهون في الجسم، وقد يبحث الأطباء عن مسببات عديدة لهذين العرضين وينسون نقص فيتامين د الذي سيعالج المشكلة إذا تمت معالجة النقص. كما يرفع نقص فيتامين د فرصة حدوث عدة أمراض, منها أمراض القلب والشرايين وبعض أنواع السرطانات والربو والإصابة بالعدوى في الجهاز التنفسي وارتفاع الكوليسترول في الدم
إن أشعة الشمس هي المصدر الأساسي والآمن للحصول على فيتامين د. أما مصادره في الأطعمة، فهو متواجد في زيت كبد الحوت بشكل ملحوظ على وجه الخصوص، وفي أغلب أنواع السمك بشكل عام. يتواجد أيضاً بكميات متفاوتة في صفار البيض والزبدة والقشطة والكبدة. يمكن الحصول على فيتامين د من الأغذية المدعمة به، مثل حبوب الإفطار المدعم به والعصائر والحليب المدعم به. أما للوقاية في الأطفال، وعلماً بأن حليب الأم مصدر فقير بفيتامين د، فإنه ينصح بإعطاء الأطفال الرضع فيتامين د تحت إشراف الطبيب، أما حليب الرضع الصناعي فيتم عادة تدعيمه ولا يحتاج الأطفال في حاة تناوله إلى مكملات فيتامين د الغذائية
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s