قليل من العزلة لا تضر ! – بقلم نوف الشمراني


geralt-2
Photography Credits: Geralt

قد ينظر البعض إلى اعتزال الشخص عن الناس سمة سلبية في شخصية الإنسان باعتبارها تبعده عن المجتمع ويطلق عليه مسمى (نفسية) كما هو متعارف في هذه الأيام. وكلنا يعلم أن الإنسان بطبيعته ولد اجتماعياً لكن الحقيقة ان الوحدة أحيانا حل لكثير من المشاكل وعلاج جذري للأمور التي واجهناها واختبرناها كلنا كبشر وعلى مر الزمن

عادةً تساورنا الرغبة في أوقات العزلة التي فيها تكون أحياناً الراحة الحقيقية التي نبحث عنها وسط الأزمات والمشاكل وجميع الضغوطات التي نتعرض لها، ومن ضمن هذه الضغوط الصخب والحياة المزدحمة التي نعيشها الآن على الأرض. بالإضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعي والهواتف والتلفاز وجميع هذه الأشياء التي تقف حائل بينك وبين أن تكون وحيداً وساكنا أحياناً

لكن ما سأخبركم به هو أن الوحدة ميزة فعالة في بعض الأوقات والمواقف بل وأنصح بها في هذه المواقف وللأسباب التالية

العزلة تجعلنا نتقبل الوحدة : حيث تعلمنا أن نحصل على بعض الوقت لأنفسنا لإعادة شحن طاقتنا للاستمرار في هذا المجتمع

بهمومه ومتاعبه ومهامه التي لا تنتهي فمن المهم أن نخصّص بعض الوقت لأنفسنا لنعيش حياة صحية

مستمع جيد: الإنصات الجيد مهارة لا غنى عنها للنجاح فنحن بحاجة إلى الاستماع الجيد لبعضنا البعض والاهتمام باحتياجات

الآخرين ومشاعرهم ورغبتاهم فالأشخاص الانطوائيين يتفوقون في الاستماع و الانصات

مفكرون أحرار: ثقافتنا تفرض علينا مُعتقدات معينة نعتمدها حتى وإن كنا لا نتعمد ذلك في ظلّ حصرنا بدائرة الاستهلاك التي

أغرقنا فيها بينما يتميّز الانطوائيين بالتفكير العميق والمراقبة التي قد تؤدي إلى أفكار إيجابية جديدة في مواجهة هذه الأنماط

السلبية

انسان مبدع : أثبتت الدراسات أن الذين يفضلون الوحدة ويميلون إلى الرغبة في الجلوس وحيدين هم الأكثر إبداعاً في مواهبهم

وذلك لسبب أنهم يكونوا شغوفين بالأشياء وليس بالأشخاص فيضعون كل عاطفتهم وفكرهم وإبداعهم في هذا الذي يعشقونه مما

سيؤدي في الأخير إلى خروج شيء فريد من نوعه وذلك عندما تصبح الانطوائية ميّزة

لا بدا ان يأتي للإنسان لحظة ينعزل فيها عن ما حوله طالما هو يدور في عجلة الحياة لن يستطيع ان يراها جيداً وكلما ابتعد

كلما رأى الصورة بشكل أفضل وأوضح وكلما ارتاح قلبه اكثر

يقول المثل

يأتي على الانسان زمان تكون العافية فيه عشرة أجزاء تسعة منها في اعتزال الناس وواحدة في الصمت

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s