نوايا – بقلم زين م


أحسن الظن
مما أرى مؤخراً وجدت بأن الكثير من الناس تأقلموا بأن يتوقعوا الأسوء في ومن الأخرين
كمثال، عندما ندخل في صداقة جديدة
صديق او زميل او اي شخص غريب ويكرمنا بلطفه وعطائه، يتبادر إلى الأذهان بأنه لابد من دوافع خفية جعلته يتصرف بهذا اللطف الشديد
عندما يمد لنا أحدهم يد العون بدون أي مردود او مقابل، لابد من أنه ينتظر الرد او ان لديه اسباب غريبة
عندما نرتبط بالآخرين في زواج أو خطوبة ويكون الطرف الآخر في قمة السعادة واللطف والرضا، لا بد من أنها خدعة البدايات! فلا يوجد من يستمر في علاقته بسعادة للأبد

صحيح بأن أحوال الدنيا متقلبة، ولكن الفرق بيننا يكمن في تعاملنا مع العقبات والأخطاء  بدون تحويل الحياة إلى جحيم حي وبشكل عقلاني
لابد من أن نبدأ بتغيير منظورنا للآخرين وللحياة وبأن نرى الأفضل ونطمح للأفضل دائماً، لأنه لايوجد حزن دائم
احسنوا الظن بالناس وبرب العالمين
وبإذن الله القادم من الأيام احسن واسعد للجميع يارب❤
ولاتنسوا
 أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي وَأَنَا مَعَهُ إِذَا ذَكَرَنِي فَإِنْ ذَكَرَنِي فِي نَفْسِهِ ذَكَرْتُهُ فِي نَفْسِي وَإِنْ ذَكَرَنِي فِي مَلَإٍ ذَكَرْتُهُ فِي مَلَإٍ خَيْرٍ مِنْهُمْ وَإِنْ تَقَرَّبَ إِلَيَّ بِشِبْرٍ تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ ذِرَاعًا وَإِنْ تَقَرَّبَ إِلَيَّ ذِرَاعًا تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ بَاعًا وَإِنْ أَتَانِي يَمْشِي أَتَيْتُهُ هَرْوَلَةً
احظوا بيومٍ سعيد✨
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s