شكٌ من أول نظرة ~ بقلم د. عبدالله باهي


الفراسة كما هي معروفة عند قدماء العرب يعود تاريخها في الأصل إلى الإغريق, وقد تم تصنيفها في القرن التاسع عشر تحت العلوم الزائفة أو المعروف بالسودوساينس

وفي العصر الحديث, عاود العلماء نظرتهم في هذا المجال سائلين أنفسهم: هل يمكن قراءة شخصية الآخر بمجرد النظر إلى معالمه الخارجية خصوصاً ملامح الوجه؟

لا شك أن كل منا مر بتجربة التعرف على شخص جديد. وفي معظم الأوقات تتكون في ذهننا صورة لشخصية هذا الشخص عندما ننظر إليه لأول مرة حتى وإن كانت في العقل الباطن دون أن نشعر. ما السبب في ذلك؟ وما هي دقة هذا التصورات التي تكونها عقولنا عن هذا الشخص حتى قبل أن نتحدث إليه؟

إن الانطباع الأول الذي يأتينا من الأشخاص الذين نراهم لأول مرة له تأثير كبير على تعاملنا معهم. لقد علمونا كثيراً ان لا نحكم على الكتاب من غلافه, وأن لكل شخص قصة لا نعرفها, ولكن العقل يسرع في الحكم على المظاهر, وهذا سيف ذو حدين. فقد يكون تحذيراً من عقلك لكي تتخذ الحيطة والحذر من الشخص الذي أمامك, وقد يخونك عقلك في الحكم على على الشخص الذي أمامك فتظلمه بسوء ظنك فيه, فالعقل معرض لأن يصيب أو أن يخطئ

أنا لا أتحدث عن الانطباع الأول من خلال اللقاء والحديث مع ذلك الشخص الجديد, بل عن الجزء من الثانية الأولى حين ترى هذا الدخيل أمامك وقد كوّن عقلك صورة وتاريخ لذلك الشخص قبل حتى أن تلقي عليه السلام

لقد قام العلماء باختبار هذه الخاصية للعقل, والتي نسميها الفراسة, من خلال سؤال أشخاص مختلفين تماماً عن إنطباعهم الأول حين يرون وجهاً لشخص واحد. فكانت النتائج صادمة! فقد إستطاع 70% من الأشخاص التعرف على شخصية أحد النساء المشاركات في الإختبار, كما استطاع 73% التعرف على شخصية سيدة أخرى وقالوا بأنها تبدو متدينة. وقد تم الاستنتاج من هذا الاختبار بأن النساء يُظهرون جزءاً أكبر من شخصياتهم على ملامحهم, فقد إستطاع المشاركون في الإختبار التعرف على شخصيات النساء بنسبة أكبر من شخصيات الرجال

يبدو أن مظاهرنا قد تحدد مصائرنا في أوقات كثيرة. فالأشخاص ذوي الملامح الحادة ينجحون أكثر من غيرهم في المجالات السياسية والفنية, والأشخاص ذوي الملامح الطفولية يتم قبولهم في الوظائف التي تختص بالرعاية بشكل ملفت, أما العساكر أصحاب الملامح القوية يتم ترقيتهم بشكل أسرع, والمتورطين في جرائم أمام المحكمة من أصحاب الملامح الرقيقة في الغالب ما يتم تبريئهم من هذه الاتهامات البشعة

لكن كل هذه الأمور مجرد تصورات, وليس شرطاً أن ترتبط بالحقيقة. ليس شرطاً ولكنها قد تكون صحيحة بالفعل! فتجاعيد الضحك حول العين والفم مثلاً تعطينا شعوراً بأن هذا الشخص طريف وأن الجلوس معه ممتع. في الجهة الأخرى, فإن شخصاً لديه تجاعيد بين الحاجبين عادة ما تكون آثار للعبس المستتمر, وغالباً ما تفرض علينا عقولنا الحذر مع هؤلاء الأشخاص لكي لا يفقدوا هدووءهم علينا

يبدوا أن للهرمونات تأثير على الشخصيات والمظاهر أيضاً. فالرجال أصحاب الأكتاف والوجوه العريضة تكون لديهم نسبة أعلى لهرمون الرجولة, مما يجعل منهم أكثر عنفاً من غيرهم من الرجال. وفي الحقيقة, فإن النظرة الأولى لهؤلاء الأشخاص عادة ما تعطينا هذا الإنطباع عنهم

كذلك هو الحال مع الفتيات أصحاب البشرة الناعمة والصوت الرقيق نتيجة لنسبة أعلى من هرمون الأنوثة, يتم الحكم عليهم من النظرة الأولى أنهن رقيقات الشخصية ومرهفات الإحساس

إن تعاملنا مع هذا الإنطباع له تأثير كبير أيضاً على الشخص الآخر. فالشخص الذي تدل ملامحه على أنه أهل للثقة, ونقوم بالتعامل معه على هذا الأساس, في الغالب ما يكون فعلاً أهلاً للثقة لأنه في محاولة دائمة لإثبات ذلك وأن لا يخيب ظن من حوله. والعكس صحيح, فالشخص الذي يشك فيه أغلب الناس ويعاملونه بناءاً على تصورهم عادة ما “يقنعونه” أنه ليس أهلاً للثقة بالفعل

إن علم الفراسة ما زال تحت الإنشاء, ويتوقع أن تغطي أبحاث أكثر هذا المجال لما فيه من أهمية واستخدام في الحياة اليومية. هل نصل يا ترى لذلك اليوم الذي يمكننا استخدام جهاز تصوير نحمله في جيوبنا أو برنامج على هواتفنا الذكية يمكننا فيه التعرف على سمات الشخص الآخر بمجرد إلتقاط صورة له؟ وهل يمكن للعلم أن يصل بنا لأن نعرف من هو أهل الثقة من أصحاب المناصب العالية حتى يمكننا التصويت له في الإنتخابات القادمة؟ وهل يمكن أن تصل التقنيات التي تتطور يوم بعد يوم إلى عدسة نرتديها فتقوم بتحليل الشخص الذي أمامنا من النظرة الأولى.. فيكون حباً مصحوباً بدلائل وأبحاث علمية أو شكّاً من أول نظرة؟

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s