لا بأس بأيّامٍ سيئة – بقلم لينه وصفي


تمر بك أيام لا تودها، رأسك مثقلة إثر صداع ناجم بعد الاستيقاظ من نومة سبقتها سهر ليالٍ متواصلة ، تشعر أنك انفصلت عن كل شيء حولك و أصبح من الصعب عليك العودة و الانسجام من جديد ،
تفقدت مزاجك الذي بدا غريبا عليك أيضا ، ردود أفعالك اتجاه المواقف تغير على نحو مفاجئ ، أصبحت ذو حساسية مفرطة تلك التي ستزيد الأمور عليك سوءا ، تباغتك الأفكار السيئة ، و لا تكاد تهنأ بابتسامة صادقة نابعة من قلبك !
يحدث أن تفقد نفسك، تبتعد عن روحك و مسكنك
، تأخذك تغيرات الحياة بعيدا ، يمر كل شيء بسرعة و لا تقوى على السكون لإلتقاط أنفاسك ولو قليلا في مضمار الحياة رهيب السرعة ، يمضي كل شيء كإلتقاطة مسرّعة من فلم سينمائي .
تنسل شيئا فشيئا من روتين أيامك و رتمها المستقر ، تندفع بقوة بلا هوادة ، تتابع التغيرات تترى ، ساعات نومك و طبيعة غذائك ، ساعات يومك تقضيها بشكل مختلف حتى الأشخاص من حولك ، ثم ما تلبث الا أن تجد نفسك في حالة اشتياق ، تشتاق كثيرا ليس لشيء إلا ذاتك.
ماذا يقع في ظنك أنك فاعل في هكذا ورطة ؟
المشكلة ليست في الغيمة السوداء العابرة فوق رأسك تلك التي أمطرت على رؤوسٍ عديدة قبلك ، المشكلة في استجابتك لهكذا تغير ، في درجة ادراكك أنك في خطر لا يقل خطورة عن انقضاض أسد على فريسته لأنه سيؤثر على سير حياتك و لاريب ، لذا كان لزما عليك أن تنتشل نفسك و تخلص ذاتك على وجه السرعة!!
الأيام السيئة واقعة لا محالة ، ولا نملك عصا سحرية لمنعها من الحدوث ، لكننّا دوما نملك خيارات متعددة و وفيرة في تخفيف وطأة الأيام التي أثقلت كاهلنا .
تقول تهاني الهاجري في كتاب ٨ أشخاص يجب أن تتخلص منهم ، في الأيام السيئة :
  • تحدث مع شخص تثق به .
  • الأشياء التي لا تكتب على ورق سوف تسبب الكثير من الفوضى
  • تذكر كل الأشياء الجميلة في حياتك .
  • الرياضة أفضل طريقة تتنفس بها الحياة مرة أخرى.
  • هوايتنا سوف تساعد قلوبنا على التعافي و تملؤها بالسلام .
  • أفضل طريقة لإسعاد أنفسنا هو أن نسعد شخصا آخر .
أما نصيحتي أنا ، في الأيام السيئة لا تتردد أن تلوذ بنفسك ، أن تعود لأصلك و قرارك ، قد تكون هذه الأيام ماهي الا اشعار بالعودة للذات التي أخذتك الأيام عنها بعيدا ، اقتتطع جزءا من يومك لك أنت ، العزلة مع ذاتك حرية ، استمع لصوتك التي حجبه ضجيج الأصوات من حولك .
و ربما سيتبادر لك السؤال التالي الذي خطر ببالي أيضا ،
كيف أعود لنفسي؟
في الحقيقة أنا لا أملك جواب هكذا سؤال ،
لاشك أنها اجابة معقدة ، ذاك النوع من الأسئلة التي قد نؤجل اجابتها مرات عديدة كونها ستفتح سراديب و متاهات نفسية شاسعة داخلنا .
لكني اجتهدت قليلا بعد تفكّر دام طويلا ،
كقاعدة المسائل المتشابهة نردها دوما للأصل ، حاولت تطبيق المبدأ ذاته على مسئلتي .
العودة للأصل ، ما قبل البداية و توالي الأحداث دفعة واحدة و التي كانت أشبه بباب خزانة مكدسة بالملابس حد الانفجار مالبث أن فتح فجأة على مصراعيه .!!
فكر مليّا كيف كنت و كيف صرت ، ستجد الجواب أو بدايته على أقل تقدير .
هناك أشياء ، عادات ، طقوس و مماراسات تعدينا لنا ،
قد تكون دفتي كتاب و أو لحظات تأمل أو موسيقى هادئة ، لحظات صفو في حضرة الطبيعة ، زيارة أماكن أحببناها ، و محادثات عميقة مع من نحب ، هواية نحب ممارستها ، و تطول القائمة كلٌ له خاصته.
أما أنا في محاولة الكتابة وجدتني أعود لنفسي ، و كأنها مدرب الحياة خاصتي ، أبث كل مشاعري فيها ، أحدثني عما فات عليّ عندما كنت منشغلة جدا للحد الذي تغيرت فيه بعض عاداتي و بعض طباعي ، عندما فقدت شيئا من سلامي في أروقة الضغوطات اليومية ، و أتلفت شيئا من صبري على الصعوبات الملقاة في طريقي .
تستثير داخلي أسئلة عديدة ، و حكايا عميقة ، و فوضى داخلية لا ترتبها سوى آحاديثي الخاصة وقت الكتابة .
أجدني صاحب الفكرة و الناقد لها في آن،أجدني بوعي أكبر ، أجدني صديقة ذاتي في أيّامي السيئة الغير قابلة للإحتمال .
و أنت يا صديقي ، كيف تعود لنفسك في أيامك السيئة ؟
Advertisements

سلام – بقلم زين منصور


سلام!

في رحلة الحياه السريعه.

لا بد من أن نتوقف لوهلك و نلتقط انفاسنا.

الم يخالجكم ذلك الشعور الذي يطلب منكم السلام في مرحلة من مراحل حياتكم؟

قد يكون السلام في مشاهدة قطرات المطر بهدوء بعيد عن أي منغصات خارجية.

أو في زيارة الأماكن الطبيعية و مراقبة الطيور و

ابحثوا عن مصادر السلام في حياتكم

بطبيعة الحال ستختلف من شخص لآخر

و لكن في حال اكتشافها، لا بد من تقديم تضحيات في المقابل.

بطبيعة الحياة لايوجد فيها راحة تامة و دائمة و لكن ان وجد مصدر لها، فلابد من بعض الجهد كي نستطيع المحافظة عليها.

لأننا بحاجة السلام

في أبسط الأمور، في علاقاتنا اليومية

قد يحصل جدال و بعض النقاشات الحادة.

و البعض يهب بكل شراسة و يستعد لخسارة الطرف الآن ليكسب النقاش و ليثبت صحة أفكاره.

خطأ!

لا بأس في خسارة جدال و بالمقابل كسب مودة شخص عزيز.

لا بأس في التغاضي و الود و التقبل.

ليس من المفترض أن تبدي رأيك في جميع الأوقات، و ليس من الواجب أن تنتقد في جميع المجالات.

لا بد من المجاملة أحياناً كي لا نخسر الود و العلاقات الطيبة.

و الحجة:

هذه مجرد آراء

انا على صواب

لا بد من معرفة الحقيقة

و غيرهم من الحجج و التبريرات الضعيفه.

لا يوجد شخص  مسؤول عن معتقدات و أفكار الشخص المقابل له.

أفكاره و معتقداته شأنه الخاص وليس لنا أي علاقة بها.

ليس من الضروري إقناعه بوجهة نظرنا!

هذه هي رسالة اليوم

و الرسالة الدائمة.

ابحثوا عن السلام دائماً، و كونوا مصدر له✨

دمتم بود.

“سلامٌ على الذين يُزهرون القلوبَ إذا دخلوا بها، و كأنهم في بقاعِ الأرضِ أمطارَا.”

شكرا بل أكثر .. – بقلم لينه وصفي


مدخل،

إلى كل الجهودات الصغيرة التي لم  تستوقفنا و ربما نسيناها أو أننا اعتدنا عليها حد الشعور بالاستحقاقية ،  

إلى اللطف المتمثل في كلمات طيبة و معاملة حسنة ،  تقديم العون و المساعدة ،

 إلى المعروف الذي ننسى شكره و الامتنان له بصدق رغم الفرق الذي يحدثه دون إدراكٍ منا .

شكرا

قبل قرابة الخمس سنوات ، ألقت عاملتنا المنزلية على مسامعي بضع كلمات ، مرت وقتذاك سريعا ولم أدرك بُعد معناها سوى الآن . 

كانت تقوم بتوضيب غرفتي يوميا ، ترتب سريري و ملابسي وتعيد أشيائي المتناثرة إلى أماكنها و غيرها من الأعمال الروتينية اليومية . كنت أراها أعمالا اعتيادية لا تأخذي مني حيزا من التأمل و لا تستوقفني حتى .

كنا قد اعتدنا أن نتسامر سويا من فترة إلى أخرى نتحدث عن ثقافة البلد التي تنتمي إليه ، و عن مهارتها في الحياكة و فنون التطريز ، وعن مشغلها المنزلي التي تحيك فيه ستائر ذات طابع انجليزي لأصحاب البيوت الراقية من الطبقة المخملية هناك و غيرها من الأحاديث ، و في احدى الليالي أبدت استغرابها قائلة (أنا لا أعلم ماذا كان عملي ينال على استحسانك ، فأنت لا تبدين اعجابك و لا استيائك ازاء ما أقوم به مما جعلني اتسائل هل أقوم بعملي بشكل صحيح أم لا !) و هنا كان عمق الرسالة. 

لم أتوقع أن تقدير المجهودات الصغيرة ذو أهمية عميقة  تحفز دفة العمل و تستثير العطاء .

زارني طيف الحادثة خلال هذه الأيام  ، بدأت عملي مؤخرا الذي كان تغيرا جوهريا في رتم حياتي، في زخم العمل المرهق و ساعات العمل الطويلة الشاقة  ، كان كل شيء جديد لدرجة اني لم أعد قادرة على الاتزان ، طرقت أبواب الحيرة و ولجت في تيه أيقظ سؤالا داخلي ( هل أقوم بعملي كما يجب ؟) .

أثناء ذاك  وجدت رسالة شكر من الطبيبة المسؤولة عني بعد ما لاحظت أعراض اليأس التي قطنت وجهي مؤخرا تخبرني فيها  أني أقوم بوسعي و أنه لا بأس بعدم التوازن في البداية ،   آثرت رسالتها السعادة في نفسي رغم اني لم اكن في انتظارها لكنها كانت ساعي بريد أوصلت رسالة عاملتنا المنزلية بعد خمس سنوات . 

أخذت الرسالة في نفسي ما أخذت ، و قررت حينها أن ألتزم بالشكر لكل اللطف الذي يحيط بي ، و لا أعني الشكر من باب المجاملة والذوق العام بل توطين شعور الإمتنان في القلب و تذوق كرم الأفعال و الأقول و المشاعر . 

للشكر طاقة عجيبة تقذف في قلوب الآخرين شعور التقدير ، كنت عائدة من العمل بعد يوم طويل في ساعة متأخرة مساءً مع العلم أني ذهبت يومها في ساعة مبكرة من صباح اليوم ، قبل دخولي للمنزل شكرت السائق و أخبرته أنّ تعبه مأخوذ بعين التقدير !! في اليوم التالي لم أحتاج لمنبه الاستيقاظ أبدا ، قام هو بمهاتفتي فجرا : ( أختي متى نروح الدوام!!) .

يحضرني موقف آخر صنع سعادة يومي حينذاك ، كانت اجازة نهاية الأسبوع و لم تكن إجازة بالنسبة لي حيث يتوجب علي الذهاب و الاطمئنان على المرضى ، بالتأكيد لم أكن لأنهي العمل بمفردي بلا مساعدة من طبيبة متدربة معنا في نفس الفريق ، زارني خاطر بأن أحضر قهوة الصباح لي و لها  كافتتاحية لطيفة لليوم و تقديرا لمساعدتها لي عوضا عن تضحيتها بصباح الجمعة في العمل  ، خرجت على عجلة من أمري و لم يتسنى لي أن أحضر القهوة بكل أسف ، المفاجأة كانت أجمل من الأسى الذي شعرت به لوهلة ، وجدت رسالة من مساعدتي تخبرني فيها أنها ستحضر قهوة الصباح لنا بنكهة الكراميل التي أحب !! 

ربما يبدو للبعض أني أبالغ قليلا ، أو أنها مجرد صدفة لكن أؤمن أن هذا الكون بكل مافيه، بأحداثه و مشاعره مرتب بطريقة متناغمة ، نية الشكر عظيمة تمتد لكل من حولنا ، و تعود إلينا مرة أخرى على شكل لطف خفي أو كلمة طيبة تحنو علينا وسط التقلبات النفسية التي نمر بها ، أو ربما تكون على هيئة صديق و عائلة محبة و دعوة تحمل أسمائنا سرا.

مخرج 

قدموا الشكر لكل الأشياء الصغيرة ، و المجهودات التي تنسى ، تلك التي لايُبصرها  أصحاب الأعين المجردة لأنها تحتاج إلى بصيرة و ذائقة روحية تدرك أبعادها . 

انتهى ــ

أحدث التقنيات في تجميل الاسنان – بقلم د. سارة صدقي


 

  • الحشوات التجميلية او ما يقال لها الحشوات الضوئية او البيضاء

هي حشوات سنية غالبا ما تستخدم في الاسنان الامامية وذلك تحسبا للمظهر الجمالي , سميت بالحشوات الضوئية لانها تتصلب بتسليط ضوء الليزر عيلها , تعرف ايضا باسم الحشوة البيضاء , لها عدة اشكال منها السائل ومنها المعجوني

ومن مييزات الحشوات البيضاء , تستخدم لكل الاسنان الامامية والخلفية , القواطع والانياب والضواحك , تستخدم تجميليا للاسنان الامامية لسد كل الفراغات بين الاسنان وممكن ان تعوض عن التركيبات الثابته لسد هذه الفارغات في الاسنان الامامية

  • تصميم الابتسامة الرقمية ( digital smile design )

يتم عن طريق آداة تخطيط ورسم الابتسامة المناسبة لكل مريض عل حدا وذلك تحت معايير محددة لكل ابتسامة ويدعم دقة هذه التفاصيل برنامج يستخدم في الحاسوب , تطبق الابتسامة الجديدة على المريض عن طريق ابتسامة مؤقتة ليرى المريض الابتسامة ومدى رضائه عليها , بعد موافقة المريض يأتي دور تطبيقها على الاسنان ويكون عن طريق

1/ القشور الخزفية ( veneers ): عبارة عن قشرة تتكون من طبقة البرسلين أو الزيركون ويمكن الوصول لدرجة اللون المطلوب والشكل المناسب , تعتبر القشور الخزفية من التقنيات التجميلية الحديثة وذلك لاعطائها الشكل واللون المناسب لكل مريض , تكون عن طريق برد بسيط لواجهة الاسنان لا يزيد عن 0.5 ملم

2/ العدسات اللاصقة ( lumineer ): هي ممالثة لفكرة القشور الخزفية ولكن الفرق بينهم ان سمك العدسة لا يتجاوز 0.2 ملم وتلصق على سطح الاسنان الخارجية بدون اي برد للاسنان وسمية عدسة لانها تشبه في سمكها عدسة العين اللاصقة ولكن هذه العدسات لا تتناسب مع الكثير خصوصا اذا كان لدى المريض بروز في الاسنان او تداخل الاسنان فوق بعض او من يعانون من مشاكل في اللثة

  • الطبعة الرقمية (digital immersion)

هي عبارة عن أخد طبعة او مقاس للاسنان عن طريق كاميرا رقمية متصلة بالمختبر , تمرر على الاسنان وبذلك تكون قد سهلت على الطبيب والمختبر الوقت والدقي في أخذ المقاس عن طريق المواد اليدوية

الليزر في الاسنان

  • الليزر في الاسنان يستخدم في عدة علاجات منها

1/ ليزر القطع البارد ( cold cutting ) : يستخدم في قطع اللثة بدون الم وبدون وبدون دم وخاصة للذين يعانون مشاكل في الابتسامة اللثوية ( gummy smile)

2/ ليزر توريد اللثة او تبييض اللثة : تغير لون اللثة في الفم تسبب الاحراج والخجل لأصحابها مما تمنعهم من الضحك والكلام وظهورها امام الاخرين ولتلون اللثة اسباب متعددة ومختلفة , من اهمها هو العامل الجيني ومعدل انتاج صبغ الميلانين من الخلايا المسؤولة عن اللون والتصبغات في الجسم , لون البشرة ايضا عامل من عوامل دكون اللثة , ومنها اسباب بيئية مثل التدخين وهو اهم سبب بيئي لتغيير لوم اللثة الى داكنه بسبب النيكوتين والتبغ , وأيضا نتيجة لبعض الامراض او بعض من الادوية مثل مضادات الملاريا وتنتهي بايقاف الدواء

ولهذا وجد علاج اخر بسيط وغير جراحي بدون الم وبدون دم للتخلص من تلون اللثة وظهورها بأفضل حال وهو الليزر لتوريد اللثة , قبل البدء بالجلسة يجب على الطبيب فحص صحة اللثة والاسنان من الاتهابات في اللثة او وجود جير ويلجأ بعض الاطباء الى استخدام غسول للفم قبل بدء الجلسة للتأكد من صحة اللثة , يكون عن طريق تمرير الليزر فوق اللثة دون التوقف فوق نقطة محددة , تستغرق الجلسة من 20 الى 45 دقيقة , من مميزات الليزر انة يعطي نتيجة فورية بعد الجلسة وغالبا لا يحتاج الى اكثر من جلسة 

لكن بعد الجلسة يجب اتباع بعض التعليمات لتعافي اللثة وظورها باحسن حال من الصحة واللون ويتم التعافي التام بعد اسبوعين من الجلسة

3/ تبييض الاسنان بالليزر

التبييض في العيادة, يتم وضع مادة عازلة على اللثة لحمايتها ثم تدهن مادة التببيض عالية التركيز الاوكسيجينية على أسطح الأسنان الامامية العلوية والسفلية وبعدها تتعرض الأسنان لأشعة الليزر لمدة لا تقل عن 30 دقيقة الى 45 دقيقة وبعدها تتم ازالة المادة وتظهر النتيجة فورية

  • تبييض الاسنان

هناك خيارات متعددة لتبييض الأسنان , تبييض في العيادة , التبييض المنزلي بالقوالب , التببيض بالملصقات , التبييض بمعجون الأسنان

الفرق بين التبييض في العيادة والتبييض المنزل بكل اشكاله في تركيز المادة الاكسيجينية , في العيادة 35% , في المنزل ما بين 10% الى 22% , التبييض في العيادة يكون باستخدام ليزر اما في المنزل في غالب الاحيان بدون ليزر ويكون مدة استخدامه في المنزل لا يزيد عن اسبوعين

للمحافظة على نتيجة التبييض بعد الجلسات يجب الالنزام ببعض التعليمات , منها الابتعاد عن التدخين لمدة لا تقل عن 14 يوم , الابتعاد عن الأطعمة الملونة والمشروبات الملونة , واخيرا استخدام معجون أسنان للأسنان الحساسة لاول أسبوع

ع.قل.ب – بقلم د. عبدالله باهي


حرب دامية

أنا ضحيتها

فمن اختار

 

عقل يريني الطريق ويقنعني بالأسباب

يأخذني بيدي فتفتح لي الأبواب

هو الذي يقول لي إن كان ما أمامي ماءً.. أم مجرد سراب

يحدثني بالليل بعد نوم الأحباب

فيشعل في داخلي أحاديثاً وأسئلةً ليس لها جواب

إلى أين تأخني يا عقلي؟

إلى مستقبل مشرق, أم تجرني للخراب؟

ألست من يصل رشده في عمر الشباب؟

ويطلقني حراً طليقاً بدون قيود.. ام أنه وعد كذاب؟

 

Continue reading “ع.قل.ب – بقلم د. عبدالله باهي”

الجميع يعاني ~ بقلم زين منصور


لاتخدعك الشاشات، فالجميع يعاني.

عبارة مكتوبة على غلاف كتاب الاستاذ عبدالله المغلوث، استوقفتني.

في وقتنا الحالي، حياة الاخرين مفتوحة و ظاهره لنا بجميع تفاصيلها

الاصدقاء و العائلة والمشاهير و المؤثرين

بضغطة زر نرى آخر زياراتهم

آخر وجبة تناولوها

و آخر قطعة قاموا بشرائها..الخ

و من ممكن أن يشعر البعض بأن هؤلاء الاشخاص، الذين -في رأينا- حصلوا على كل شيء

خسروا الحق في المعاناة!

لايوجد لديهم أي هموم و لا يعانون من أي مشاكل

فعندما يأتي أحد منهم شاكياً عن مشكلة يواجهها أو يبوح بما في داخله.

تلقائياً ردود الفعل من الشخص المقابل تكون سلبية و الحجة انه حصل على كل شيء

و بعض من ردود الفعل التي يكون فيها نظرة إستنقاص او إستهزاء

ولو لم يبوح بها بشكل صريح…

لاتستهين بمشاكل الآخرين، و كن شخصاً هيّناً ليّناً يرتاح الجميع في كلامه معك، و يحبّون أن يرجعوا لك و يستمعوا لرأيك.

خذوا انفسكم على سبيل المثال:

عندما تبوح لشخص ما يحمل مشكلة أكبر من مشكلتك.

و يقوم بالمقارنة بينكم و بالإستنقاص من همومك أو آلامك.

ستشعر بمرارة خانقة في قلبك.

ليس لمجرد انك تشاهدهم و هم بخير و جميع مايتمنونه – في رأيك- كامل.

أن عالمهم أكتمل.

ليس لدى الجميع فكرة عن الأمنيات الخفية للشخص المقابل لنا

رزق اطفال وظيفة..الخ

من المستحيل المستحيل المستحيل أن نرى الحياة الكاملة.

و لكن الحكمة الإلهيه تكمن في أن كلٌ منا يبتلى بقدر إستطاعته، فالرحيم يحملنا مالنا طاقة لنا به.

سبحانه✨.

كونوا لطيفين.

فالجميع يعاني!

يمكن للكلمات الرقيقة ان تكون قصيرة وسهلة في الكلام ، ولكن لا نهاية لصداها.

الأم تيريزا

تنظيف أسنان الاطفال في المنزل ~ بقلم د. سارة صدقي


نجد عادة كثير من الامهات لا تعلم كيف تهتم في نظافة وعناية أسنان أطفالها في المنزل وذلك لأنه يعتمد على مدى معرفة الام في مثل هذه الامور , فنجد كثير من الاطفال يذهبوا الى طبيب الاسنان ويكونوا في سن صغيرة جدا مع ذلك لديهم الكثير من التسوسات والتكسر في الاسنان لعدم الاهتمام اللازم في نظافة اسنانهم من قبل الام في المنزل

فيما يأتي شرح تفصيلي عن كيفية الاهتمام بنظافة اسنان الاطفال في كل فترة من العمر Continue reading “تنظيف أسنان الاطفال في المنزل ~ بقلم د. سارة صدقي”